Your search results

أعمال المحاسبة والمراجعة

أولاً: إعداد النظام المحاسبي:

إعداد النظام المحاسبي بما يتناسب مع طبيعة نشاط المنشأة و بما يحقق الكفاءة في الأداء و حماية مصالح المنشأة من إخطار الغش و الأخطاء و الانحراف عن الإجراءات و مخالفة السياسات المرسومة بالإضافة إلي إتمام التسجيل المحاسبي وفقاً للقواعد المحاسبية المتعارف عليها – و تغطية النظام المحاسبي لجميع أوجه أعمال الشركة فيما يتعلق بالعمليات التي لها تأثير علي النواحي المالية لاستخدامها في عملياتها المختلفة اللازمة لإدارة نشاط المنشأة.

ويشمل النظام المحاسبي المكونات الرئيسية التالية:

  • المجموعة الدفترية ودليل الحسابات.
  • المجموعة المستندية ونسخة من النماذج المختلفة لاستخدامها في العمليات المختلفة.
  • دورة العمليات لأنشطة الرئيسية في المشأة.
  • الرقابة الداخلية – وأهم الاجراءات الواجب إتباعها.
  • الإشراف على تطبيق النظام المحاسبي بما يمكن من استخراج بيانات محاسبية ومالية

دقيقة يمكن الإعتماد عليها.

ثانياً: في مجال المراجعة :

أ- مراجعة القوائم المالية :

تتم مراجعة القوائم المالية بما يتفق ومعايير المراجعة والمحاسبة المصرية والدولية وكافة المتطلبات القانونية كما نقوم بإعداد برامج وإجراءات المراجعة تفصيلاً بما يتفق وطبيعة النشاط وتدفق العمليات بالمنشأة. يقوم المكتب بتلبية احتياجات العملاء للقيام

بإعمال المراجعة الدورية والنهائية من خلال مراحل عملية المراجعة التالية:

  • تخطيط عملية المراجعة.
  • تقييم نظم المحاسبة والرقابة الداخلية.
  • اختبارات نظم الرقابة الداخلية (اختبارات الرقابة).
  • فحص المعاملات والأرصدة (اختبارات تحقق).
  • الفحص الشامل للقوائم المالية واعتمادها.
  • تحديد نقاط الضعف والاستثناءات الموجودة بالنظام , وتقديم توصياتنا في شأنها الى إدارة الشركة.
  • إعداد وإعتماد تقرير مراقب الحسابات.

ب – المراجعة الداخلية :

يتم إجراء أعمال المراجعة الداخلية للشركات والمنشأت على النحو التالي:

  • التأكد من أن الشركة تتبع الأسس والسياسات والخطط التي وضعتها الإدارة العليا.
  • التعرف على أوجه القصور وكيفية تذليل العقبات وتقديم توصياتنا بشأنها حتى تحقق الشركة أهدافها بأقصى كفاءة ممكنة.
  • العمل على اكتشاف المشاكل التي قد لا يتاح للإدارة العليا وقت لمتابعتها واقتراح التوصيات اللازمة لحلها ومعالجتها.
  • التأكد من أن التقارير الصادرة من هذه الإدارة يمكن أن يعتمد عليها مديرو القطاعات المختلفة في تقرير السياسة الإدارية السليمة للحاضر والمستقبل.
  • التأكد من سلامة وصحة المستدات المتداولة في الشركة سواء داخلية او خارجية.
  • تقديم التقارير الدورية والتي تقدم أولاً بأول للإدارة العليا والمزامنة مع الأعمال والتي يمكن من خلالها معرفة الإنحرافات فور حدوثها وتحليل أسبابها وتقديم التوصيات اللازمة.
  • المساعدة في تحقيق الرقابة والتنسيق بين الإدارات المختلفة واكتشاف المشاكل التي قد تم اكتشافها بالاساليب التقليدية للمراجعة والعمل على تحسين أجراءات الرقابة.
  • تقديم توصياتنا بشأن ترشيد الأداء مما يؤدي الى زيادة الفاعلية والكفاءة في أعمال الشركة مع المراجعة الداخلية للعاملين بالشركة على اساس أنها أداة مساعدة لهم تعمل على توفير الثقة التامة في جميع العاملين وهي ادارة مكملة لإعمالهم بهدف التوصل الى عدم وجود أخطاء.
  • المراجعة الداخلية تكون شاملة لجميع المعاملات والأنشطة في جميع المستويات الإدارية العليا أو الدنيا بالشركة.

ثالثاً: الإشراف المحاسبي :

يتضمن نطاق عملنا الإشراف المحاسبي على الأنشطة المالية بالمنشأة والمتابعة الدورية للتحقق من صحة النتائج واتباع القواعد المحاسبية المتعارف عليها بما يحقق صحة ودقة النتائج المستخرجة من السجلات المحاسبية كما يتضمن النقاط التالية:

  • مراجعة نظام الرقابة الداخلية للتأكد من اتباعه وصحة إجراءاته.
  • الإشراف على صحة التوجيه المحاسبي.
  • التأكد من إتباع المنشأة – للنظام الأساسي – وقرارات الإدارة.
  • التحقق من تنفيذ النظام المحاسبي والعمل من خلاله.
  • الإشراف على إمساك الدفاتر والسجلات المحاسبية والتقارير المالية.
  • إجراء الاختبارات اللازمة لتحقيق مهمتنا والتحقق من صحة النتائج.
  • تقديم تقرير يشمل نقاط الضعف التي تنمو الى علمنا من خلال الإشراف وتقديم توصياتنا بهذا الشأن.